تم اختيار اسم المرصد تيمنا باحد ابطال الميثولوجيا الاغريقية: ايكاروس. وايكاروس هي ابن ديدالوس ، صنع له أبوه كما صنع لنفسه أجنحة من الشمع و الريش بغية الفرار الى صقلية. ولكن إيكاروس أغراه صغر العالم الأرضي في عينيه فأسرف في التحليق حتى أصبح على مقربة من الشمس فذاب جناحاه وسقط في البحر و غرق فتقاذفت الأمواج جثته الى ساحل الجزيرة التي عرفت فيما بعد بجزيرة ايكاريا.

وايكاروس هي ايضا الاسم القديم لجزيرة فيلكا الكويتية. زار الرحالة البريطاني جيمس بكنغهام جزيرة فيلكا في سنة 1861، وذكر في مدوناته عنها أن اسم جزيرة فيلكا القديم هو «إيكاروس» معتمداً على ما جاء في كتابات المؤرخين والجغرافيين اليونان والرومان القدماء، كما اختلف الباحثون والمؤرخون حول اسم الجزيرة قديما منهم من قال انه يوناني هو (فيلكس) وقيل ان الجزيرة قد عرفت في التاريخ القديم باسم ايفانا ايضا، وقال بعض الباحثين انها حملت قديما ايضا اسم «اجاروم» بناء على كتابات مسمارية قد عثر عليها في الجزيرة، اما البعثة الدانمركية فرأت من خلال اكتشافها لحجر «ايكاروس» ان اسم الجزيرة كان هكذا في عصر الاسكندر الاكبر

تعد فيلكا ثاني اكبر جزيرة في الكويت بعد بوبيان وتبعد ما يقرب من 16 كم من ميناء راس الارض في السالمية و 12 كم من راس الصبية. يبلغ طول جزيرة فيلكا 12 كيلومتر وعرضها 6 كيلومترات وتبلغ مساحتها الإجمالية 43 كيلومترا وأعلى ارتفاع للجزيرة هو 10 أمتار، وتمتلك شريطا ساحليا طوله 38 كيلومتر.

حاليا تعد فيلكا من احد المعالم السياحية المحلية في الكويت ونظرا لبعدها النسبي عن مدينة الكويت ، فان معدل التلوث الضوئي في الجزيرة اقل من نظيره في الكويت ويقدر بـ 6.6 على مقدار بورتل للتلوث الضوئي. ويقع مرصد ايكاروس في مدينة الصباحية في محافظة الاحمدي مع مستوى عال من التلوث الضوئي.

بدا العمل في بناء مرصد ايكاروس في سبتمبر 2015 وانتهى في نوفمبر 2015. يتم العمل الأن على تطبيق النظام الروبوتي بالمرصد.

يقع مرصد ايكاروس (29.11° شمالا , 48.10° شرقا) في مدينة الصباحية ، الكويت. تبعد الصباحية ما يقرب من 32 كم عن مدينة الكويت جنوبا وهي تعد من مدن محافظة الاحمدي. يتعدى التعداد السكاني للمنطقة 80,000 نسمة مما يجعلها منطقة مكتظة بالسكان مع مستوى عالي من التلوث الضوئي والزحمة المرورية.

طباعة

طبيعة مناخ الموقع صحراوية مع فصل شتاء بارد وقصير وفصل صيف حار وطويل. موسم الصيف (من ابريل حتى اكتوبر) حار مع موجات من الغبار والرطوبة احيانا. وموسم الشتاء (من نوفمبر حتى مارس) بارد نسبيا مع فرصة لهطول الامطار الموسمية. اشهر الصيف حارة جدا (خصوصا يونيو/يوليو) وقد تصل الحرارة الى 51 درجة مئوية في الظل. تنعدم الامطار تقريبا في اشهر الصيف الا في حالات قليلة وتعتبر اشهر الصيف جافة بشكل عام.

نظرا للظروف الصحراوية ، تستمتع الكويت بما يقرب من 300 ليلة من ليالي السنة صافية وخالية من الغيوم. ولكن هذه الليالي الصافية يؤثر عليها سلبا معدل التلوث الضوئي العالي وموجات الغبار الموسمية مما يجعل معدل الرؤية الفلكية ضئيل. للعمل دون ان تؤثر تلك العوامل سلبا على عمل مرصد ايكاروس ، يتم استغلال مرشحات فلكية خاصة ضيقة المجال وتسمح فقط لموجات محددة من الضوء المرئي بالعبور الى الكامرة الفلكية. وبالاضافة الى هذا ، فعندما يكون معدل التلوث الضوئي عالي ، تكون السماء مضيئة بوهج الاضواء الصناعية مما يتسبب بادخال ضوضاء الى كامرة المرصد. وللحد من هذه الضوضاء يقوم المرصد بالتقاط صور عديدة وقصيرة (من 1 الى 5 دقائق) يتم معالجتها لاحقا لتخفيف اثر الوهج السلبي ولكي يتم زيادة نسبة البيانات الى نسبة الضوضاء في الصورة (SNR).

يتكون المرصد من المعدات التالية:

    • السقف الآلي المتحرك:

      يتكون سقف ايكاروس الآلي من طبقة من مادة عازلة بقياس 4.5 في 5 متر تتحرك على سكة حديدية بقياس 4.3 في 9 متر مع 4 عجلات على كل جهة. تتكون المادة العازلة صفائح المنيوم بينها مادة عازلة للحرارة لحماية المرصد في اشهر الصيف. تم تعديل محرك ونش بسعة نصف حصان وربطه مع مسنن افقي مثبت بالسقف لاتمام عمليتي الفتح والاغلاق.

    • المنظار:

منظار المرصد من نوع المناظير الكاسرة المصححة لانحراف الالوان بقطر 120 مم. تتكون مرئيات المنظار من عدة عدسات مفرغة بالهواء لتصحيح انحراف الالوان في العدسات.

التصميم المرئي كاسر
القطر 120 مم
البعد البؤري 900 مم
العدد البؤري 7.9
المرئيات عدستان مفرغة بالهواء
نوع العدسة Extra low dispersion FPL-53
قوة الفصل 0.97 ثانية قوسية
الجودة المرئية حيود محدود
 
    • Orion Sirrus EQ-G قاعدة منظار استوائية.

      تستطيع القاعدة الاستوائية للمنظار حمل اوزان ما يقرب من 13.5 كج من المعدات واكسسواراتها. وتتحرك القاعدة مع حركة الارض لكي يتم تتبع النجوم في السماء.

      قدرة التحمل 13.5 كج
      انماط التتبع نجمي ، شمسي ، قمري
      سرعات المحرك اقصي سرعى 3.4°/ثانية وما دونها
      نوع المحرك محرك خطوي دقيق
      نوع كرة السند كرات سند مغلقة
 
  • QSI 583wsg كامرة سي-سي-دي فلكية متخصصة مع عجلة لحمل 5 مرشحات فلكية. تستغل الكامرة مجس كوداك بحجم 8.3 ميجا-بكسل ووتتمتع بكفاءة كم عالية ، وهي ايضا واسعة النطاق الديناميكي ومنخفضة الضوضاء مما تجعلها مناسبة بشك مثالي لمجموعة واسعة من التطبيقات التي تتطلب التصوير الفلكي والعلمي و الصناعي.
  • MoonLite focuser محرك البعد البؤري
  • Lodestar x2 كامرة تتبع
  • Optec FlipFlat للتحكم الروبوتي بغطاء المنظار ومصدر للضوئي المعياري
  • Davis InstrumentVantage Vue محطة ارصاد جوية.

     

بعد بضع سنوات من التصوير الفلكي من اعلى سطح المنزل ، سئمت من عملية تركيب وفك المعدات الفلكية باستمرار ، خصوصا وانها تأخذ نص ساعة للتركيب ونصف ساعة اخرى للفك والتخزين. وبالرغم من ان الرحلة الفلكية لصحراء السالمي في شمال غرب الكويت من حين الى أخر تكون رائعة نظرا لنقاوة السماء وصفاءها بالصحراء بعيدا عن التلوث الضوئي ، الا ان المرصد المنزلي لا يعلى عليه من ناحية الراحة والاستغلال.

وبما أنني مطور منظومة ايكوس, والمطور الرئيسي لبرنامج اندي, فانني احتاج كثيرا الى اختبار برنامجي اندي وايكوس بشكل دوري او لتجربة بعض المعدات الفلكية الجديدة ، ويتطلب هذا وقتا اكثر في ضبط المعدات لدواعي الاختبار والجودة. حينئذ بدأت فكرة مرصد منزلي دائم تتبلور في ذهني. ولكن نظرا لصعوبة وتعقيد مشروع كهذا بالاضافة الى الميزانية المطلوبة لاتمام العمل جعلتني أاخر فكرة المشروع لبضع سنوات.

في اغسطس من عام 2015 ، تسلمت اخيرا تعويضا ماليا من شركة التأمين نظرا لحادث مروري تعرضت له السنة الماضية. اتخذت وقتها قرارا ببناء مرصد احلامي ، خصوصا وانني عملت للتو بشكل كبير على منظومة مجدول ايكوس والمخصصة لميكنة المراصد الفلكية. ولذلك اصبحت فكرة مرصد فلكي روبوتي متكامل عن طريق نظام التشغيل لينكس حلم يتحول لحقيقة. اغلب المراصد المنزلية تستخدم نظام السقف المتحرك ، ويعد السقف المتحرك ليس فقط ارخص من القبة بل ايضا ابسط ميكانيكيا ويتطلب صيانة اقل. ولكن اغلب الاسقف المتحركة من خلال بحثي كانت تبنى باستخدام الخشب ، بينما الغالبية العظمى من طرق البناء في الكويت والبلدان المحيطة تعتمد على الاسمنت والحديد ولا يتم استخدام الخشب الا في الحالات النادرة. اذا يجب ان يكون تصميم السقف مبني على نفس اسس البناء في الكويت ويكون قادرا على تحمل الوزن وايضا يحمي معدات المرصد ضد العوامل الجوية واهمها الغبار والحرارة الشديدة في اشهر الصيف حيث قد تصل الحرارة الى 60 درجة مئوية تحت الشمس.

بالنسبة لموقع المرصد ، لم يكن هناك مجال كبير للاختيار حيث ان سطح المنزل يعطي اكبر مجال للرؤية ورصد السماء. عندها قررت بناء المرصد في سطح المنزل والذي يبلغ قياسه 6.1 في 3.4 امتار مع حائط بطول 1.5 متر. بعد التخطيط المبديء ، قمت بعمل تصميم هندسي (CAD) ويحتوي على التالي:

  • تخصيص مساحة واسعة بقياس 3.4 في 4.3 متر للمرصد ومعداته.
  • رفع ارتفاع الحائط من 1.5 الى 2 متر: زيادة النصف متر للحد من دخول الضوء الى المرصد من انارات الشوارع ، ولكي تكون المساحة كافية لقاعدة المنظار وملحقاتها ، واخيرا وليس أخرا ، لكي استطيع التحرك في المرصد دون اي صعوبة. وبما أنني قد اقوم بتحديث المعدات في المستقبل فإن المساحة الواسعة دائما افضل.
  • تركيب 4 اعمدة حديدة في كل زاوية لتحمل الهيئة الحديدية للسقف. وهنالك بعض الاعمدة الاضافية في الخلف لحمل وزن الهيئة عند تحرك السقف للوراء.
  • بناء قاعدة اسمنتية بارتفاع 105سم وعرض 20سم لحمل المنظار وملحقاته. قاعدة المنظار سوف تكون مثبتة بـ Dan's Pier Plate الخاصة بمنظاري. وسوف يتم تثبيت الصفيحة السفلية بالقاعدة الاسمنتية عن طريق براغي بطول 12 انش. عامود القاعدة سوف يكون مثبت على قاعدة اسمنتية مربعة بعرض 50 سم.
  • بناء قاعدة ثابتة حديدية بطول 9م في 4.3 متر ، وقاعدة متحركة بقياس 4.3 في 4.2 متر لحمل السقف على اربع عجلات في كل جهة
  • تركيب سقف عازل (Sandwich Panel) بسماكة 7 سم من المواد العازلة لحماية المرصد من العوامل الجوية واهمها الغبار ودرجات الحرارة المترتفعة والمطر.

تم بناء المرصد في خلال شهرين والتفاصيل فيما يلي:

6 اكتوبر 2015

نظرا لحجم ونوعية مادة السقف ، قدرت ان محرك بقوة نصف حصان كافية لتحريك سقف المرصد على السكة الحديدية بطول 9 متر. وبما ان المحركات الخصوصية تكاليفها باهضة في الكويت ، اخترت ان استخدم محرك رافعة كهربائية وتعديله حسب المتطلبات. وجدت محرك ونش في احدى المحلات الكهربائية بقيمة 150 دولار بقوة نصف حصان. يأتي المحرك مع مفتاح تحكم يتكون من متاح حركة ومفتاح التوقف الطاريء بالاضافة الى مكثفين موازيين. وحيث ان التحكم عن بعد من اهم اهداف المشروع قمت بتوصيله الى جهاز تحكم (relay). وقمت بعد ذلك بازالة كابل الونش وتبديله بترس مسنن صغير. وسوف يرتبط الترس بمسنن افقي لتحريك السقف.

ويحتوي المحرك على مفتاحين للحد من الحركة لضمان ان كابل الونش لا يتعدى حدوده ، ولكن لا حاجة لهم الآن فقمت بازالتهم ووصلت مفاتيحي الخاصة للحد من الحركة والتي سوف تقوم بايقاف المحرك عند وصول سقف المرصد الى حدوده النهائية على السكة الحديدية.

8 اكتوبر 2015

خراطية قير مسنن افقي بطول 4.5 متر في محل محلي للخراطة. سوف يتم تثبيت القير الافقي على السقف وتنتج الحركة عند اشتباكه مع ترس المحرك.

9 اكتوبر 2015

احد اصدقائي من المهندسين اقترح انني لن احتاج الى العواميد الحديدية في اركان المرصد كما كان الحال في التصميم الهندسي الأولي وانما الحائط باستطاعته تحمل الوزن الكلي لسقف المرصد دون اي تبعات سلبية. فقمت باتباع الاقتراح والذي اكتشفت بعد ذلك انه كان غير مناسب وبدأ العمل في التاسع من اكتوبر. تم رفع عدة امتار من الطابوق الاسود بقياس 40 في 20 في 20 سم. فقمت باختيار الطابوق الاسود الثقيل لكي يتحمل وزن القاعدة الحديدية فوقه.

11 اكتوبر 2015

تم رفع الحيطان الجانبية للمرصد الى 2 متر وتم بناء الحائط الشمالي للمرصد مع تخصيص فتحة بعرض 1 متر للباب. خلال هذه الفترة لم استطع متابعة العمل مباشرة مع العمال نظرا لعملي الصباحي فكان المقاول مسؤول عن جميع اعمال البناء التي تتم في البيت. وبعد ذلك تم وضع قاعدة اسمنية بقياس 50 في 50 سم في منتصف المرصد وتثبيت 4 صياخ حديدية لكي يتم صب قاعدة المنظار لاحقا. تم رش الماء على القاعدة لعدة ايام كي تتشرب المياه وتثبت.

14 اكتوبر 2015

تمت عملية مساح الحائط عن طريق مزيج من الاسمنت والرمل والصلبوخ صغير الحجم لتجهيز الحائط للاعمال النهائية من صبغ وغيره. بعد الانتهاء من المساح قام المقاول بقص عامود بلاستيكي مفرغ بقطر 8 انش وارتفاع 105 سم ليكون قالبا للقاعدة الاسمنتية للمنظار. ولكن لم يقم المقاول بقص العامود بالشكل الصحيح مما نتج عنه انحراف للعامود. وتم تثبيت القاعدة السفلية للمنظار في الاسمنت والتأكد من انها موازية للافق في كل الاتجاهات. ولكن مشكلة قص العامود كانت فقط بداية المشاكل المتعقلة بعملية البناء. فلم يكن الحائط الشمالي مستويا ايضا وكان يعاني من انحراف جزئي ، بالاضافة الى انحراف عامود المنظار ب7 درجات عن مستواه الرأسي! وبعد كل هذه المعضلات الناتجة عن قلة خبرة المقاول بهذه الاعمال وعدم استعانته بأيدي عمل ماهرة ، قمت بايقاف جميع اعماله فورا. وقمت بأخذ اجازة اسبوعين من العمل لكي استطيع ان اباشر الاعمال يوميا دون ان يكون هناك مجالا للخطأ.

22 اكتوبر 2015

بعد مشكلات الحيطان وقاعدة المنظار ، قررت العودة مرة اخرى للتصميم الهندسي الاصلي والتي تكون القاعدة الحديدة هي اول ما يبنى يلحق ذلك بناء الحيطان. قمت بالاتفاق مع حداد محلي لبناء القاعدة الحديدية وسقف المرصد. وصلت العواميد الحديدية بشكل سريع وتم صبغها باللون الرصاصي المعدني. وقال الحداد انه لن يستطيع وضع القاعدة الحديدية على الحيطان حيث انها لن تستطيع تحمل الوزن وكان ذلك تأكيدا ان التصميم الهندسي الاولي هو التصميم الصحيح للمرصد. قام بعد ذلك بوضع 4 ركازات حديدية في كل ركن وتم هدم الحائط الشمالي المائل.

25 اكتوبر 2015

تمت عملية لحام القاعدة الحديدية في الطابق الارضي وتم قص المسنن الافقي وتثبيته بهيكل سقف المرصد.

26 اكتوبر 2015

تم الانتهاء بزمن قياسي من قاعدة السقف والسكة الحديدية وتم رفعها الى سقف المنزل. تم تثبيت عجلات على قاعدة السقف المتحرك ووضعها على القاعدة الثابتة في الاعلى.

27 اكتوبر 2015

بما أن نظام التحكم يحتاج ان يعرف موقع سقف المرصد عند بدا البرنامج ، اي ان كان السقف مقفولا بالكامل او مفتوحا بالكامل او بين هذين الحالتين ، بحثت عن طريقة لحل هذه المعضلة. وقام احد المستخدمين في منتدى All About Circuits forum باقتراح استخدام شاحن تلفون عادي اقوم بتوصيله الى مفتاح حدود الحركة. بما ان مفاتيح حدود الحركة تحمل التيار الكهربائي في وضعها الطبيعي (مغلق طبيعي) فان شاحن التلفون سوف يقوم يتحويل الجهد من 240 فولت الى 5 فولت ، وهنا يسهل التعامل مع جهد منخفض. ولكن بما ان جهاز راسبري باي 2 فقط يعمل في نطاق الـ 3.3 فولت فقمت بعمل مهبط جهد بسيط من مقاومتين لكي يسطيع الجهاز ان يقرأ حالة مفتاح الحدود. فعندما تكون قيمة الاشارة عالية فهذا يعني ان التيار الكهربائي مستمر في مفتاح الحدود اي انه لم يغلق بعد ، والعكس صحيح. بناءا على هذا المبدأ يستطيع نظام التحكم استشعار حالة سقف المرصد في جميع الحالات.

1 نوفمبر 2015

بما أن القاعدة الحديدة قادرة الان على تحمل وزن السقف بالكامل ، اخترت ان استخدم طابوق ابيض خفيف وعازل للحرارة للحائط الشمالي للمرصد. بدأ العمل على الحائط وتم متابعة عملية البناء هذه المرة من البداية حتى النهاية.

2 نوفمبر 2015

بدأ العمل على تركيب محرك سقف المرصد ، وحينئذ اكتشفنا مشكلة في التركيب حيث لم نستطع من تركيب ترس المحرك بالمسنن الفقي للسقف نظرا لفرق في الارتفاع. وكانت وصلات المحرك الموجودة في الصندوق العلوي لم تسمح برفع المحرك الى الارتفاع المناسب للتركيب. قمت بزيارة اخرى الى محل الخراطة وتم تصنيع ترس اخر ضعف قطر الترس الاول وتم تركيبه فوق الترس الاولي. وسوف ينتج عن ذلك قلة السرعة الى النصف ولكن ايضا مضاعفة العزم ويعد العزم اكثر اهمية في تطبيقي من السرعة. وقمت ايضا بتحويل الوصلات الخاصة بمفاتيح الحدود ومفاتيح المحرك الى صندوق اخر لكي استغل اقل مساحة ممكنة في الصندوق الرئيسي والذي يقبع فوق المحرك مباشرة.

4 نوفمبر 2014

وصل السقف العازل وتم رفعه الى الاعلى وتثبيته بالهيكل المتحرك. ولكي يكون المرصد معزول تماما عن الخارج بما في ذلك الغبار والامطار ، تم تركيب قواطع مطاطية في جميع الثغرات بين القاعدة الثابتة والمتحركة. وبعد ذلك تم اعادة تركيب محرك المرصد واختباره بنجاح! كانت لحظة رائعة عندما تحرك المرصد اليا للمرة الاولى.

9 نوفمبر 2015

تم عملية المساح النهائية للحيطان. وعادة ما يتم المساح الناعم بعد الخشن ولكنني لم اقم بالمساح الناعم لانني خططت لتركيب قواطع جبسن بورد للمرصد فكان المساح الخشن كافيا.

14 نوفمبر 2015

بدأت العمل على كابينة التحكم في المرصد وتنصيب المعدات. فيما يلي المعدات في كابينة التحكم:

  • TP-Link 8 port gigabit switch
  • Digital Loggers Din Relay: يتحكم بمحرك المرصد والضوء الداخلي والتكييف
  • راسبري باي 2 مع مهبط الجهد وشاحن التلفون. شاحن التلفون موصل الى مفتاح الحدود لمعرفة وضعية سقف المرصد
  • Powered USB hub: مركز يو اس بي كهربائي موصل بالاجهزة التالية:
    • Orion Sirrus EQ-G (HEQ5) Mount.
    • QSI 583wsg CCD with 5-position internal filter wheel.
    • MoonLite focuser.
    • Lodestar x2 autoguider.
    • Optec FlipFlat للتحكم بغطاء المنظار آليا ولحمايته من الغبر ، ويعمل ايضا كمصدر ضوء ابيض يستخدم في معايرة الصور الفلكية.
    • Davis Instrument Vantage Vue جهاز استقبال محطة الارصاد الجوية.
  • Digital Loggers Power Switch: يتحكم بالطاقة الى المنظار والكامرة والمتتبع.

تم تركيب كامرتان مع ميزة الرؤية الليلية لمراقبة المرصد اثناء عمله.

19 نوفمبر 2015

تم تركيب قواطع جبسن بورد الى هيكل المنيوم مثبت بحائط المرصد ، وتم ايضا تركيب باب المنيوم للمرصد عازلا بذلك المرصد عن العوامل الجوية. ولمتابعة اخر التطورات الجوية تم تركيب محطة ارصاد جوية من صناعة The Davis Instruments Vantage Vue.

وقمت ايضا بتثبيت المحرك اليدوي لسقف المرصد متى ما تمت الحاجة الى استعماله في المستقبل.

21 نوفمبر 2015

تم تركيب لوحات بلاستيكية مقواة لارضية المرصد وتم ايضا تركيب جميع المعدات والوصلات الكهربائية. وبما ان المنظار والكامرة و محرك البؤرة تتطلب كهرباء ثابتة بجهد 12 فولت ، قمت باستخدام مزود طاقة خاص باللابتوب وزيادة طوله الى 5 امتار لكي تصل الطاقة من كابينة التحكم الى الاجهزة. تم ايضا تركيب وحدة تكييف طن ونصف لحماية المرصد من الحرارة العالية في فصل الصيف الحار في الكويت. وقمت اخيرا بعملية تنظيف كاملة لازالة الغبار والاوساخ من المرصد ومعداته.

اول اختبار للمرصد وكل المعدات تعمل بالشكل المطلوب!

المرصد الروبوتي هو تلسكوب فلكي مع مجس استشعار (كامرة او محلل اطياف) يقوم بعملية الرصد دون اي تدخل بشري. في الاوساط الفلكية ، يعتبر المرصد روبوتيا ان كان قادر على القيام بعملية الرصد دون تحكم بشري مباشر ، وحتى لو تواجد البشر لبدأ عملية الرصد في بداية الليل او لانهائها لاحقا. 

ليس بالضرورة ان يكون المرصد الروبوتي مرصدا يتم التحكم به عن بعد ، وان كان هذا لا يمنع ان يكون المرصد روبوتيا ويتم التحكم به عن بعد في آن واحد. المراصد الروبوتية تتكون من انظمة معقدة رئيسية ومساعدة. وهذه الانظمة تنطوي على الاجهزة التي تقوم بتحريك وتتبع المنظار ، وايضا تلك التي تقوم بالتقاط الصور الفلكية والتحكم بالقبة وغيرها من معدات المرصد المختلفة.

يقوم نظام رئيسي بالتنسيق بين كل هذه الانظمة الفرعية لاتمام الهدف العلمي من عملية الرصد ، وعادة ما يكون نظام برمجي بطبيعته. في مرصد ايكاروس ، يعد مجدول ايكوس النظام الرئيسي للتحكم الروبوتي المتقدم. فبعد ان يقوم المستخدم بتحديد الاهداف المطلوبة للرصد والشروط والقيود المتطلب اتباعها ، يقوم المجدول باختيار الاهداف واوقات الرصد المناسبة. وعندما يكون الوقت مناسبا لرصد هدف ما ، يقوم المجدول بتشغيل المرصد آليا دون اي تدخل بشري والقيام بعملية الرصد وجمع البيانات آليا.

تعمل المراصد الروبوتية على مبدأي التحكم المفتوح والمغلق. في نظام التحكم المفتوح ، يقوم المرصد بالحركة الى موقع الهدف في السماء ويبدأ بجمع المعلومات دون ان يتم التأكد من موقع الهدف عبر مجسات خاصة بموقع الحركة. ولا يستطيع نظام التحكم المفتوح ان يقوم بالتعويض عن اي اخطاء في الحركة او الرصد لعدم وجود آلية لاستشعار احداثيات المنظار الحقيقية. ومن ناحية اخرى ، فإن نظام التحكم المغلق يعتمد على تقييم قراءة مجسات الحركة وتصحيح موقع المرصد تبعا لذلك. اغلب المراصد الروبوتية مراصد صغيرة الحجم ، وبينما ان المرصد كبيرة الحجم غالبا ما تكون مميكنة بشكل كبير الا انها نادرا يتم تشغيلها دون وجود اشخاص مسؤوليين عن المرصد.

يعد مرصد ايكاروس من المراصد الصغيرة ذات نظام التحكم المغلق حيث يتم تحليل حركة وموقع التلسكوب للتأكد من انه يتبع الهدف باحكام.

jasem ikarusمرحبا بكم في الموقع الرسمي لمرصد ايكاروس!

لكنت طالما مولعا بعلم الفلك منذ حداثتي. اتذكر عندما قامت جدتي باعطائي انا واختي مصروفا لشراء الحلويات وشرائح البطاطس وعوضا عن ذلك اشتريت اول كتاب فلكي في حياتي. وكان الكتاب المصور يتحدث بشكل مشوق عن كواكب المجموعة الشمسية وكنت منبهرا به وقرأته العديد من المرات دون مللا او كلل. ولكني اتذكر ان احد صفحات الكتاب اصابتي بالرعب لأنها اظهرت كوكب الارض مجمدا مع شمس باهتة اشرفت على الموت ، وبالرغم من ان الكتاب اوضح ان هذا الحدث لن يحصل الا بعد المليارات من السنوات الا ان ذلك لم يمنع من خوفي من ذلك الحدث البعيد! وبعد عقد من الزمان ، زاد اهتمامي بعلم الفلك مجددا بعد مشاهدتي للفيلم الامريكي الاتصال (Contact) وهو من تأليف الفلكي الامريكي الشهير الراحل كارل ساجان. بعد مشاهدة الفيلم قرأت الكتاب ايضا ووجدت ان الفيلم كان من اروع الافلام الرومانسية التي شاهدتها في حياتي لانه لا توجد رومانسية تعلى على رومانسية العلم واستكشاف الكون.

وبعد عدة سنوات كنت في الولايات المتحدة الامريكية وتحديدا في ولاية كانساس حيث كنت اقوم بدراسة هندسة الكمبيوتر (2000-2004) وقررت حينئذ في سنتي الثانية ان ادرس تخصص مساعد في علم الفلك. وكانت سنوات الجامعة مهمة جدا حيث انني ضلعت وقتها في برامج المصدر المفتوح ونظام التشغيل لينكس ، وهو امر اثر بشكل ايجابي وكبير على حياتي لاحقا. في عام 2001 ، قمت بارسال بعض التعديلات لبرنامج نجوم ك حتى اصبحت مطور رئيسي في البرنامج بعد عدة شهور. وحاليا انا المسؤول الرسمي عن البرنامج وتوجهاته منذ عدة سنوات. برنامج نجوم ك هو برنامج قبة سماوية لسطح المكتب مع العديد من المزايا التي تخدم الهواة والمحترفين في آن واحد. في خلال السنوات الاولى في كانساس ، كانت الدراجة الهوائية هي وسيلتي الرئيسية في التنقل الى ان قمت بشراء اول تلسكوب من نوع ميد ال-اكس 90. وبما أنني احتاج ان اذهب الى مواقع نائية للحصول على سماء داكنة بعيدة عن التلوث الضوئي للمدينة اضطررت ان اشتري اغلى اكسسوار للتلسكوب: سيارة! وباستخدام سيارتي ، استطعت ان انقل معداتي الى مواقع داكنة نسبيا لرصد روائع السماء.

في عام 2003 ، بدأت بتطوير مكتبة برمجية للتحكم بلتسكوبي الشخصي عن طريق برنامج نجوم ك وقمت بنشر المكتبة البرمجية باسم KTelescope حيث انني قمت ببرمجة اغلبية بروتوكول ميد حينئذ. وقام بملاحظة مكتبتي السيد الوود دوني مؤلف برنامج Xephem المعروف واقترح ان اقوم باستغلال بروتولوكه الجديد اندي. منذ ذلك الوقت وانا جزء من مشروع اندي مع قائمة كبيرة من المتطوعين في كل انحاء العالم. ومنذ عام 2005 قمت برئاسة تطوير مكتبة اندي مع فريق عالمي من المتطوعين. وانا حاليا مسؤول عن تطوير مكتبة اندي بالكامل بما في ذلك كتابة التوثيق للمكتبة وتطوير موقع خاص لاندي والاشراف عليه بالاضافة الى كتابة المقالات الدورية عن تكنولوجيا اندي وكيفية استخدامه في العديد في السيناريوهات الفلكية في المراصد والحقل. وكذلك اقوم بنشر الكود الخاص باندي بعدة طرق لتمكين العديد من المستخدين من استغلال التكنولوجيا اينما كانوا. وخلال العقد المنصرم ، قمت بتطوير العديد من مشغلات اندي لاجهزة متعددة مثل  LX200, Celestron, Astrophysics, FLI, SBIG, QSI, QHY , ZWO ASI , GPhoto, Apogee, و V4L2 بالاضافة الى العديد من المشغلات الاخرى للفلاتور ومحركات البؤرة والاجهزة المساندة.

كما أنني عضو في النادي العلمي الكويتي ، ادارة علوم الفلك والفضاء. خلال فترتي التطوعية في النادي قمت ببناء المرصد الراديوي الوطني الكويتي ، وهو مرصد راديوي تعليمي بقطر 5 امتار مصمم لاستشعار سحب غاز الهيدروجين في مجرتنا درب التبانة ولبناء خريطة كثافة الطاقة للسحب بالاضافة الى معدلات السرعات الدورانية للسحب بالنسبة لبعدها عن مركز المجرة. كذلك قمت بتطوير نظام التحكم بمرصد العجيري الرئيسي باستخدام برنامجي نجوم ك واندي. تم استبدال نظام التحكم القديم للمرصد بنظار تحكم حديث للتحكم بمحركات القبة ومنظاري القاعدة الشوكية للمرصد عن طريق اجهزة حديثة دون اجزاء متحركة ، وتم تركيب مجسات حركة دقيقة للقبة والقاعدة كي يتم استشعار الحركة لتحقيق قدرة عالية من الدقة عند امر المنظار بالتحرك الى اي هدف في السماء.

وبينما اندي كان عاملا مهما جدا للتحكم بالمعدات الفلكية ، الى ان الحاجة دعت الى خلق طبقة عليا للتحكم المتكامل بالمرصد ولتحقيق اعمال التصوير الفلكي ، وبسبب عدم وجود هذه التكنولوجيا في لينكس حينئذ بدأت بتطوير ايكوس في عام 2013. منذ ذلك الحين ، تطور ايكوس ليكون الاداة الاولى لميكنة المراصد الفلكية والتصوير الفلكي. لا زلت اقوم بالتطوير والمتابعة اليومية لكل من اندي ، وايكوس ، و نجوم ك وهذه التكنولوجيا تقوم بتشغيل العديد من المراصد في شتى انحاء العالم اليوم وتتمتع بمجتمع نشط من المتطوعين والمطورين في العديد من دول العالم.

اخر مشاريعي كان مرصد ايكاروس ، مرصدي الشخصي في منزلي والذي قمت ببنائه باستغلال كل التكنولوجيا التي طورتها خلال العقد الماضي. بالاضافة الى قدرته على تصوير صور رائعة للكون ، فاني ايضا اخطط لاستغلال المرصد للقيام ببعض المشاريع العلمية الصرفة. وسوف يتم توفير التحكم بالمرصد الروبوتي للعامة عن طريق هذا الموقع قريبا لكي يكون متوفرا للجميع. 

بالاضافة الى الفلك والبرمجة ، فانني مدمن العاب كمبيوتر ، واقرأ بشغف روايات الخيال العلمي والفانتاسي ، وكذلك احب قيادة الدراجة الهوائية وتقضية الكثير من الوقت مع كلابي الرائعة: تومي وجولي

juli und tommy